الأساليب الرئيسية لتحليل القوائم المالية في برنامج Microsoft Excel

في مقالٍ سابقٍ يمكنكم الاطلاع عليه من هنا، تحدّثنا عن التطبيق الأول والفعليّ من تطبيقات المُحاسبة في برنامج Microsoft Excel، ألا وهو كيفية استخدام برنامج Microsoft Excel في تحليل القوائم المالية، وفي مقالٍ آخر عرضنا أمثلةً لتلك القوائم، كان أهمها قائمة الدخل. وفي هذا المقال نستكمل حديثنا عن استخدام برنامج Microsoft Excel في تحليل القوائم المالية.

الأساليب الرئيسية لتحليل القوائم المالية

1- تحليل الاتجاهات والتغيرات المالية (التحليل الأفقي).

2- التحليل الرأسي للقوائم المالية (قوائم التوزيع النسبية).

3- التحليل بالنسب والمؤشرات المالية البسيطة والمُركّبة.

4- التحليل الإحصائي للقوائم المالية.

 أولًا: تحليل الاتجاهات (التحليل الأفقي)

 يعني بهذا المصطلح مقارنة القوائم المالية لعدد من السنوات لبيان التغيرات أو الاتجاهات، أی مقارنة البيانات ببعضها البعض في فترات مختلفة، بمعنى مقارنة لبند بنفسه في سنوات مختلفة بهدف تحديد اتجاه التغير في البند.

حيث يتم حساب نسبة قيمة كل عنصر لقيمته في سنة الأساس بالمعادلة التالية:

القيمة العنصر في سنة المقارنة ÷ قيمة العنصر في سنة الأساس.

ويُراعى عند اختيار سنة الأساس أن تكون فترة مالية طبيعية، وتتماثل مع سنوات المقارنة من حيث تاريخ وانتهاء السنة المالية.

ثانيًا: التحليل الرأسي (قوائم التوزيع النسبية)

وهي دراسة العلاقة بين بنود القائمة المالية خلال السنة المالية الواحدة، حيث تتم إعداد قائمة التوزيع النسبي لقائمة الدخل عن طريق حساب نسبة كل عنصر من عناصرها إلى صافي إيرادات المبيعات. 

وأما عن إعداد قائمة التوزيع النسبي للميزانية، يتم إیجاد نسبتين لكل عنصر، وهما:

1.    نسبة العنصر إلى اجمالي الأصول.

2.    نسبة العنصر إلى اجمالي المجموعة الفرعية التي ينتمي اليها العنصر،

فمثلًا: نسبة كل عنصر من عناصر الأصول المتداولة الى إجمالي الأصول المتداولة، ونسبة كل عنصر من عناصر حقوق الملكية إلى إجمالي حقوق الملكية وهكذا.

ثالثًا: التحليل بالنسب والمؤشرات المالية البسيطة والمركبة

وهذا يعني بمقارنة البيانات الواردة في القائمة المالية الواحدة أو في عدة قوائم ببعضها البعض، واستخراج مجموعة من المؤشرات المالية، تشمل هذه المؤشرات:

  • نسب السيولة، وتستخدم في قياس مدى قدرة الشركة على سداد التزاماتها قصيرة الأجل أو العاجلة.
  • تحليل الربحية: يستخدم في قياس القوة الإيرادية للأموال المستثمرة في الشركة وقدرة الإدارة على تعظيم أرباح الشركة من عملياتها الجارية والاستثمارية.
  • تحليل المديونية أو اليُسر المالي أو نسب المتاجرة بحق الملكية: وتساعد في قياس قدرة الإدارة على استخدام الديون أو مصادر التمويل الخارجية في تمويل عمليات الشركة الجارية والاستثمارية.
  •  تحليل النشاط: تهدف إلى قياس فاعلية وكفاءة الشركة في استخدام مواردها المختلفة.

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما يخُصّ هذا الجزء من أساليب تحليل القوائم المالية باستخدام برنامج Microsoft Excel، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع مؤشرات تحليل القوائم المالية بالجداول.

أسرة احترف الإكسيل

 

Post a Comment

أحدث أقدم